الرئيسية / طب وعلوم / صحة عامة / بالفيديو.. الفرق بين الدهون الصحية والمهدرجة.. وهل تسبب الدهون الطبيعية الجلطات؟

بالفيديو.. الفرق بين الدهون الصحية والمهدرجة.. وهل تسبب الدهون الطبيعية الجلطات؟

يعتقد الكثيرون منذ وقت طويل وحتى وقتنا الحالي أن الدهون هي التي تسبب السمنة وزيادة الوزن، لكن في الحقيقة الدهون مظلومة، وليست هي المتهمة، بل إن السكر هو المشكلة الحقيقة والرئيسة التي تسبب السمنة والكثير من الأمراض الخطيرة التي تترتب على السمنة.

وفي بداية هذه المقالة التي يوضح فيها موقع تدوينات كل شيء عن الفرق بين الدهون الصحية والمهدرجة، لابد أن نوضح أن السكر هو مصدر الطاقة غير النظيفة، مثل: الفحم مثلا، أما الدهون فهي المصدر النظيف للطاقة، مثل: الغاز الطبيعي.

وسوف نستعرض في هذه المقالة عدد من النقاط وهي (أهمية الدهون للجسم، أنواع الدهون، هل يسبب الكوليسترول الجلطات؟، من يُمنع عن تناول الدهون؟، الدهون الضارة ومصادرها، الدهون الصحية ومصادرها).

أولا: أهمية الدهون للجسم:

للدهون أهمية كبيرة ويحتاج إليها الجسم بصورة كبيرة للقيام بالكثير من العمليات الهامة التي تختل الحياة دون القيام بها، وهي:

1- 65% من المخ يتكون من الدهون.

2- أغلفة كل الأعصاب تتكون من الدهون.

3- يوجد طبقة مزدوجة من الدهون حول كل خلية من خلايا الجسم التي يقدر عددها بالمليارات.

4- كل الهرمونات تخرج من الدهون.

5- فيتامينات (a-d-e-k-k2-f) موجودة في الدهون، وهي فيتامينات مهمة جدا للجسم، وبالتالي فالدهون مهمة جدا للجسم وهي غذاء العقل في الأساس.

ثانيا: أنواع الدهون:

هناك ثلاثة أنواع للدهون وهي:

1- دهون مشبعة، وتوجد تلك الدهون في صورة صلبة، مثل: السمن البلدي، والزبدة، ودهون الحيوانات، ويمكن استخدامها في الطهي وتوضع على النار؛ لأنها دهون مشبعة ولا تتغير في درجات الحرارة العالية.

2- دهون غير مشبعة، وتوجد في صورة سائلة وهي الزيوت، مثل: زيت الزيتون، ولا يمكن استخدامها في الطهي أو وضعها على النار؛ لأنها تحترق وتتأكسد وتسبب مشاكل صحية كثيرة من أخطرها السرطان.

3- دهون مهدرجة، وهي تكون مصنعة فهي دهون غير مشبعة ويضاف لها هيدروجين سواء (صناعي أو نباتي) وهي دهون متحولة، وهذه هي الدهون الخطيرة، والتي تتسبب في مشاكل صحية لا حصر لها.

يتعرض الأطفال وحديثي الولادة لنزلات البرد بشكل مستمر ما يجعل الآباء قلقون جدا على صحة أبناءهم الصغار، تعرفوا على كل ما يتعلق بنزلات البرد عند الأطفال وطرق الوقاية والعلاج من هنا

ثالثا: هل يسبب الكوليسترول الجلطات؟

الجلطات لا تكون بسبب الكوليسترول، ولكن السبب الأساسي فيها هو زيادة الأنسولين، فكيف يتم ذلك؟

عندما تأكل كميات كبيرة من السكريات؛ فإن الأنسولين يرتفع في الجسم ولا ينخفض إلا بعد مدة، وكلما زاد الأنسولين فإنه يقوم بتجريح الأوعية الدموية، وبالتالي يقوم الجسم بإنتاج الكوليسترول لعمل ترميم لتلك الأوعية، وكلما زادت تلك العملية بسبب استهلاك السكريات الكبير تضيق الأوعية الدموية حتى تسد، وبالتالي تحدث الجلطة.

ولعلاج تلك الجلطة لابد من التوقف عن استهلاك السكريات؛ لأنها السبب وراء ارتفاع الأنسولين وليست الدهون، بالإضافة إلى أن الدهون التي تسد الشرايين 26% منها فق دهون مشبعة، والباقي دهون غير مشبعة؛ فالمشكلة ليست في الدهون الطبيعية الصحية.

رابعا: من يُمنع عن تناول الدهون؟

يمنع عن تناول الدهون بعض الأشخاص ممن يعانون من بعض الأمراض أو المشاكل الصحية، وهم على النحو التالي:

1- من يعاني من مشاكل في المرارة، أو من قام بإزالة المرارة؛ وذلك لأن المرارة هي التي تعمل على هضم الدهون.

2- من يعاني من مشاكل في المعدة، أو مشاكل في الهضم؛ وذلك لأن الدهون لن تُهضم وقتها وستسبب له مشكلة كبيرة في جسمه.

أما من صحته جيدة ولا يعاني من هذه المشاكل يأكل الدهون بشرط ألا يزيد منها؛ لأنها تحتوي على سعرات حرارية كبيرة، وإذا زاد الاستهلاك عن المعدل اليومي الذي يحتاجه الجسم، فلابد من أن يجد الجسم طريقة لتخزينها، وبالتالي سيزيد الوزن بلاشك.

خامسا: الدهون الضارة:

كل أنواع الزيوت النباتية، أو الزيوت المهدرجة، والسمن النباتي المهدرج، مثل: زيت دوار الشمس، وزيت الذرة، وزيت الصويا، والسمن النباتي المصنع، وغيرها من الزيوت والسمن المصنع الذي يستخدمه معظم الناس.

سادسا: الدهون الصحية:

هي الدهون المشبعة، أو الدهون غير المشبعة التي لم يتدخل الإنسان فيها بالتصنيع أو الهدرجة بشرط عدم وضعها على النار، ومنها (زيت جوز الهند، الأفوكادو، والسمن البلدي أو الزبدة أو القشطة، سمك السلمون، سمك التونة، زيت السمسم أو الطحينة، الزيتون وزيت الزيتون، زيت الكتان، اللوز وزبدة اللوز، زبدة الفول السوداني، صفار البيض، الجوز “عين الجمل”، الجبن، بذور الشيا، اللبن كامل الدسم ومنتجات الألبان كاملة الدسم “التي تتغذي على الأعشاب”، لب دوار الشمس).

يقوم الكبد بالعديد من الوظائف الهامة لجسم الإنسان، ويتأثر الجسم تأثرا كبيرا بسبب الإصابة بأمراض الكبد، تعرف على كل ما يتعلق بأمراض الكبد وطرق الوقاية منها من هنا

مصادر الدهون الصحية:

1- جوز الهند

وهذا يشمل كل ما في ثمرة جوز الهند: الزيت، واللبن، والزبد، وقلب الثمرة. ومن المعروف أن التركيب الجزيئي لدهون جوز الهند هو “MTC” أي “سلسلة ثلاثي الغليسيريد المتوسط”، والذي يتميز بكونه سريع الذوبان في الماء أكثر من أي نوع من الدهون الأخرى.

وهذا يعني أنه يتجه مباشرة للكبد؛ إذ يتم حرقه مباشرة كوقود للجسم، ولا يتم تخزينه. وطريقة حرق هذا النوع من الدهون عادة ما يسرع عملية التمثيل الغذائي بحوالي 15%. ويمكن استخدام زيت جوز الهند بطرق عدة سواء بالطبخ أو بوضعه على الطعام مباشرة.

2- الأفوكادو

يعتبر الأفوكادو من الثمرات الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة، فهو غني بالدهون أحادية التشبع، والتي تساعد في تخفيض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم. ويتمتع الأفوكادو بالطعم اللذيد خاصة عند إضافته على السلطات أو البيض أو شربه كعصير مخفوق.

3- سمك السلمون

يعتبر سمك السلمون من أفضل وأغنى أنواع الأسماك بالعناصر الغذائية والدهون المفيدة للجسم. ولمن لا يهوى رائحة السمك، فإن أكل السمك السلمون سواء مدخن أو مشوي يعطيه نكهة لذيذة وشهية. كما يمكن أيضاً إضافة السلمون المخن للسلطات أو لأومليت البيض في الصباح.

4- السمن البلدي أو الزبدة

كلنا نسمع أن الزبد يسد الشرايين؛ لأنه يتكون من دهون صافية (ثلثي التشبع). إلا أن الأبحاث الحديثة توصلت إلى أن منتجات الألبان كاملة الدسم قادرة على خفض وزن الجسم، وكذلك خفض مخاطر أمراض القلب أو تكون الجلطات.

والزبد غني بفيتامينات A وH وK، والذين يتميزون بسرعة وسهولة الامتصاص بسبب التكوين الدهني للزبد. كما يحتوي الزبد على حمض الـ”ليونيليك” المترافق، وهو نوع من الدهون المشبعة طبيعياً ثبت أنه يساعد في فقد الوزن الزائد من الجسم.

5- زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من الدهون أحادية التشبع المفيدة للجسم، ويتميز بسهولة الهضم، وكذلك قدرته على رفع “الكوليسترول الإيجابي” المفيد للجسم. ويمكن دائماً استخدامه على السلطات أو إضافته مباشرة إلى الأطباق.

6- زيت الكتان

هو من الزيوت المشبعة بالـ”أوميغا 3″ المفيدة جداً للجسم، ويمكن استخدامه بوضعه على السلطات أو أطباق الشوفان في الصباح.

7- اللوز

اللوز غني بالمواد القلوية والفيتامينات مثل فيتامين E والمعادن مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم، وهو غني بالدهون أحادية التشبع المفيدة للجسم والتي تساعد في فقدان الوزن.

8- صفار البيض

لمحبي صفار البيض.. حان الوقت لأكل الصفار وإهمال البياض. صفار البيض يحتوي على 100% من الدهون الغنية بفيتامين A وD وE وK، إضافة إلى الكالسيوم والحديد والزنك والبيوتين والثيامين والفولات وفيتامينات B6 و12.

وقد أثبتت الدراسات الحديثة، أن البياض لديه نفس التأثير الخاص بالنشويات على الأنسولين وسكر الدم، وذلك لعدم وجود الدهون المفيدة التي يحتوي عليها الصفار.

9- زبدة المكسرات

معظم أنواع زبدة المكسرات تحتوي على أكثر مما تتخيل من العناصر الغذائية المفيدة.

زبدة المكسرات هي عبارة عن كمية من المكسرات المطحونة وتتوفر بأنواع عدة. وينصح الأطباء بتناول الزبدة التي لا تحتوي على نسب عالية من السكر مثل زبدة الفول السوداني وزبدة اللوز.

وتحتوي زبدة المكسرات على البروتيين والدهون غير المشبعة والفيتامين B وحمض الفوليك، وعلى مواد مضادة للأكسدة مفيدة للقلب والصحة والمعادن الضرورية للجسم.

وتزود زبدة المكسرات الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها، لذا يمكن تناولها كوجبة خفيفة بعد القيام بالتمارين الرياضية أو عند الصباح لتزويج جسمك بالنشاط طوال اليوم، كما أنها غنية بالألياف التي تعزز عملية عسر الهضم.

10- الجبن

يمتلئ الجبن بالعديد من الأحماض الدهنية المفيدة، والتي تقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني؛ فكوب الحليب الواحد يستخدم في صنع شريحة سميكة فقط من الجبن.

الجبن يعتبر مصدرا للعديد من العناصر الهامة مثل الكالسيوم وفيتامين «B12» والفسفور والسلينيوم، كما أنه مصدر مهم للبروتين، فشريحة سميكة من الجبن تحتوي على 6.7 جرامات من البروتين.

11- بذور الشيا

بشكل عام، لا يُنظر إلى بذور الشيا على أنها طعام “دهني”. وهذا غير صحيح؛ إذ تحتوي الـ 28 جرامًا من بذور الشيا على 9 جرامات من الدهون الصحية. بالنظر إلى أن معظم الكربوهيدرات في بذور الشيا تأتي تقريبًا على شكل ألياف.

تحتوي بذور الشيا على حوالي 80 ٪ من الدهون الصحية. هذا يجعلها غذاء نباتي ممتاز عالي الدهون. ليس فقط الدهون بل أيضا حمض الأوميغا 3 الدهني الصحي للقلب.

قد يكون لبذور الشيا أيضًا العديد من الفوائد الصحية، مثل خفض ضغط الدم والالتهابات. كما أنها مغذية بشكل لا يصدق. بالإضافة إلى كونها محملة بالألياف وأوميجا 3، فإن بذور الشيا مليئة بالمعادن.

12- بذور زهرة دوار الشمس

حجم الحصة (وهو 1/4 كوب) يوفر حوالي 15 جرامًا من الدهون الصحية و 6 جرامًا من البروتين و 3 جرامًا من الألياف.

رش بذور عباد الشمس غير المقشرة فوق السلطة، أو تناول حفنة صغيرة للحصول على جرعة كبيرة من العناصر الغذائية.

13- منتجات الألبان كاملة الدسم

تعتبر منتجات الألبان من افضل مصادر الدهون الصحية أيضا. يمكن أن يؤدي اختيار الألبان كاملة الدسم إلى نوع الرضا الذي قد تفقده مع الإصدارات قليلة الدسم.

يحتوي كوب واحد (8 أونصات) من الحليب كامل الدسم على 8 غرامات من الدهون مع 5 غرامات من الدهون المشبعة مقابل الحليب المقشود، والذي لا يحتوي على أي منهما.

أيضا، ستساعدك الدهون على امتصاص العناصر الغذائية القابلة للذوبان في الدهون في منتجات الألبان، مثل الفيتامينات A و D.

14- التونة

التونا من افضل مصادر الدهون الصحية و من الاسماك الدهنية، التي ذكرنا سابقا، تحتتوي على كمية عالية من الدهون الصحية وأوميجا 3.

نحن نتحدث عن كل ما هو معلب ومريح من النوع الذي تجده في مكان السوشي المفضل لديك. إنها متنوعة شرائح لحم التونة، برجر التونة، سلطة التونة، الخيارات لا حصر لها، لذلك من السهل جدًا أن تتناسب مع نظامك الغذائي.

15- زيتون

يحتوي كوب واحد من الزيتون الأسود على 15 جرامًا من الدهون الأحادية غير المشبعة بشكل رئيسي. قد تكون صغيرة، ولكن هذا يعني أن الزيتون يمكن أن يساعد في تعزيز شبعك.

خمسة حبات زيتون كبير أو 10 حبات زيتون صغير هو جزء كبير لامتصاص الفوائد دون الحصول على الكثير من الصوديوم (الذي يعطي الزيتون نكهة مالحة لذيذة).

يمكنكم مشاهدة الحلقة الكاملة عن الفرق بين الدهون الصحية والمهدرجة من خلال الفيديو التالي عبر يوتيوب:

عن تدوينات

موقع يجمع مقالات في مجالات متعددة لكل ما هو مفيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.