الرئيسية / طب وعلوم / طبيبك / ما أسباب الإصابة بدوالي الساقين.. وكيف يمكن علاجها؟

ما أسباب الإصابة بدوالي الساقين.. وكيف يمكن علاجها؟

مرض دوالي الساقين من أكثر الأمراض المزعجة التي تصيب القدمين، والتي تسبب ألما حسيا ونفسيا لمن يصاب به، لما يترتب على ذلك المرض من ألم مادي، بالإضافة إلى الألم النفسي من شكل القدم بعد الإصابة بهذا المرض، والتي تصيب النساء عادة أكثر من الرجال.

كما يتسبب مرض دوالي الساقين في مشاكل صحية وتجميلية متعددة، وتحدث مشكلة الدوالي نتيجة احتقان الدم في الأوعية الدموية بسبب تمدد الأوردة السطحية؛ مما يؤدي لانتفاخها وبروزها على الساقين، ولأن مشكلة الدوالي تصيب النساء أكثر من الرجال، لذلك سنقدم لهن الطريقة المثلى لعلاج دوالي الساقين من خلال تقنية الليزر.
 

ما عوامل الإصابة بدوالي الساقين؟

الدكتور وليد الدالي، أستاذ الأوعية الدموية والقدم السكري بجامعة القاهرة، أوضح أن أالإصابة بدوالي الساقين تنتج عن عدد من العوامل، وهي عوامل وراثية، أو جينية؛ إذ من الممكن أن تتسبب وجود حالة إصابة في العائلة من فرص إصابة نفس أفراد العائلة، والوقوف لمدة طويلة؛ إذ يسبب الوقوف المستمر إلى ترسب الصفائح الدموية في أوردة الساقين.

ما أسباب الإصابة بدوالي الساقين.. وكيف يمكن علاجها؟
الدكتور وليد الدالي، أستاذ الأوعية الدموية والقدم السكري بجامعة القاهرة

 

هل تعاني من الأرق واضطرابات النوم ولا تعرف الأسباب التي تجعلك تمر بتلك المعاناة وتريد علاجا للتخلص من هذا الأمر اضغط هنا وتعرف على العلاج


وقال “الدالي”- لـ تدوينات -: إن التقدم في العمر من ضمن الأسباب المؤدية للإصابة بالدوالي؛ إذ تفقد الأوردة مرونتها وقوتها فيترسب فيها الدم وتتورم، ومرور المرأة بمرحلة الحمل قد يسبب لها دوالي الساقين؛ وذلك بسبب توسع الأوردة، وحدوث بعض التغيرات في الدورة الدموية، كما تؤثر طريقة المشي الخاطئة أيضا على الإصابة بالدوالي.

 
وأشار أستاذ الأوعية الدموية والقدم السكري بجامعة القاهرة، إلى أن العلاج بالليزر يعد من أبسط وأسهل العلاجات المتاحة لدوالي الساقين؛ إذ تُعالج الأوردة بالليزر من خلال السطح الخارجي للجلد على مدار عدد من الجلسات التي يحددها الطبيب وفي أغلب الحالات تكون الجلسة كل 6-12 أسبوعًا.

عن تدوينات

موقع يجمع مقالات في مجالات متعددة لكل ما هو مفيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.